عرض مشاركة واحدة
قديم 08-26-2018, 09:57 PM  


الصورة الرمزية لـ سيد الشامي
سيد الشامي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 253
 تاريخ التسجيل بالمنتدى :  Oct 2017
 أخر زيارة : 03-12-2019 (09:31 PM)
 مشاركات : 46,043 [ + ]
 السمعة :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي من فاته شيء من المروءة فاته خير عظيم



المروءة من مكارم الأخلاق ،وفضائل الآداب والأعمال

فمن فاته شيء من المروءة فاته خير عظيم ، ونقص من قدره بمقدار ما ذهب من مروءته

وهذه بعض المظاهر التي تدل على قلة مروءة الشخص :

قليل المروءة يأتي من قبائح الأفعال ما يحتاج إلى الاعتذار . فلا يعرف الأفعال التي تشرف صاحبها ولا تحوجه إلى الاعتذار .

قليل المروءة إنسان مضطرب عجل غير منضبط ، كثير الالتفات

قليل المروءة ضعيف الاتزان في حالة الغضب ، وفي حالة الفرح ، فيطيش عقله في كلا الحالين

قيل المروءة إنسان متلون يظهر خلاف ما يبطن فإذا اختلف مع شخص وهو يود الانتقام منه فإنه يبدئ الصداقة ، ويبطن العداوة

قليل المروءة أخلاقه في السر ، غير أخلاقه في العلن . فأمام الناس يظهر الصلاح ، وهو يبطن الخبث والنفاق

قيل المروءة إنسان بخيل كذاب ، فلا يعرف إلى الكرم ، أو الصدق سبيلاً

قليل المروءة كثير المزاح إلى حد الإسراف ، فلا يعرف الجد في حياته

كثير اللغو في كلامه فلا تعرفه منه الكلمة الطيبة ، أو النافعة

قليل المروءة لا يؤتمن على سر ، فإذا ظفر بسر أفشاه

قليل المروءة إنسان نفعي فعلاقاته وصداقته تدور مع المصلحة حيث كانت

وتنتهي صداقته بمجرد انتهاء المصلحة التي صادق من أجلها .

قيل المروءة لا يحترم الكبير ، ولا يرحم الصغير ، ولا يعطف على فقير ، أو مسكين

قليل المروءة إنسان مفرط في معالي الأمور راتع في سفاسفها

قليل المروءة لا يراعي الآداب العامة في ملبسه ، وتصرفاته الاجتماعية
</ul>


 

رد مع اقتباس