عرض مشاركة واحدة
قديم 04-22-2019, 06:50 AM  




ضوء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 358
 تاريخ التسجيل بالمنتدى :  Jul 2018
 أخر زيارة : 08-30-2019 (08:16 PM)
 مشاركات : 12,918 [ + ]
 السمعة :  1000
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 مزاجي
لوني المفضل : Royalblue

اوسمتي

افتراضي الوصايا الأخلاقية فى القرآن



الوصايا الأخلاقية فى القرآن


فى اعتقادى أن خطبة الجمعة لو أُحسن استغلالها لغيرت وجه المجتمع!
تخيل معى هذه الملايين من الآذان المصغية كل أسبوع، وفى كل خطبة يتم التركيز على فضيلة لها جانب عملى فى المجتمع.
■ ■ ■
أذكر أننى صليت الجمعة فى مصلى صغيرٍ فى شرم الشيخ، بناه العاملون البسطاء، لكنى- والله- استمعت إلى خطبة جمعة من أنفع ما يكون؛ ذلك أن الإمام راح يحثنا على مكارم الأخلاق ويتتبعها فى القرآن والسنة النبوية. كلام بسيط، واضح، مستقيم يسهل تطبيقه. مثلا آيات بر الوالدين: «وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا». فجعل البر بالوالدين هو التالى مباشرة لعقيدة التوحيد. بل أمرنا أن نحسن صحبتهما حتى لو كانا مشركين يفتنانه عن دينه (وإن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما فى الدنيا معروفا).
بعدها راح يتتبع الآيات التى تحض على الصدقة والعطف على الفقراء. مثال (من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة). فيا له من رب ودود، هو صاحب المال وخالق الكون كله، ومع ذلك يتفضل باعتبار الصدقة قرضًا لله رب العالمين!
■ ■ ■
وخلق التواضع (ولا تصعّر خدك للناس ولا تمش فى الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور). وقال عز من قائل (ولا تمش فى الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا).
وحتى الصوت العالى لم ينسه القرآن (واقصد فى مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير). والغيبة والنميمة والحديث عن الأعراض (ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا).
■ ■ ■
والأمانات (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) والعدل (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل).
وصلة الأرحام (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى). والكلام الطيب (وقولوا للناس حسنا). والصبر على المكاره والإعراض عن الجاهلين (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما).
والتعاون فى كل ما يفيد (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان). وغض البصر (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم)، وعدم الفضول فيما لا يعنيك، (ولا تقف ما ليس لك به علم). والسيطرة على نوبات الغضب (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين).
■ ■ ■
والخلاصة: إنك لن تبحث عن خلق كريم أجمعت الإنسانية عليه إلا وجدته فى القرآن الكريم.
هذا هو القرآن لمن يظنه كتاب عنف وكراهية.. فلعل خطباء الجمعة يحثوننا على التخلق بهذه الخصال.

د. أيمن الجندى



 

رد مع اقتباس