اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

الإسلامي العام ..~ بحب الله نلتقي

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

خطر اللسان 2

خطر اللسان 2
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 08-29-2018, 01:10 AM
سيد الشامي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 253
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : Oct 2017
 فترة الأقامة : 668 يوم
 أخر زيارة : 03-12-2019 (09:31 PM)
 مشاركات : 46,043 [ + ]
 السمعة : 10
 معدل التقييم : سيد الشامي على طريق التميز و النجاح
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي خطر اللسان 2





الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، والصلاة والسلام على خير البرية، ومعلم البشرية محمد بن عبد الله الصادق الأمين؛ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:
فإن اللسان من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا، فهل أدينا شكر هذه النعمة العظيمة؟ أم جعلناها وسخرناها لمعصية الله عز وجل؟ فيكون ذلك وبالاً علينا - عياذاً بالله -، ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: سُئِلَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال: ((تقوى الله، وحسن الخلق!!، وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار؟ فقال: الفم والفرج))1، وبهذا يتضح لنا أن اللسان سبب من أسباب دخول النار كما في هذا الحديث؛ وكما في حديث معاذ رضي الله تعالى عنه الطويل: ((يا رسول الله: وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ثكلتك أمك يا معاذ, وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم))2.
وكما أن اللسان سبب في دخول النار - والعياذ بالله -؛ فإنه سبب في دخول الجنة كذلك، فبه يكون ذكر الله عز وجل من تسبيح وتهليل، واستغفار وقراءة للقرآن، وغيرها من الطاعات، ولقد جاء أعرابي إلى النبي عليه الصلاة والسلام فقال: يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم(أطعم الجائع, واسق الظمآن، وأمر بالمعروف، وانه عن المنكر؛ فإن لم تطق فكف لسانك إلا من خير))3.
ولقد حث الإسلام على اختيار أحسن الكلام وأطيبه فقد ورد في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن في الجنة غرفاً يُرى ظاهرها من باطنها, وباطنها من ظاهرها, أعدها الله لمن أطاب الكلام, وأطعم الطعام, وصلّى بالليل، والناس نيام))4، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس يعدل بين الاثنين صدقة، ويعين الرجل على دابته فيحمل عليها، أو يرفع عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وكل خطوة يخطوها إلى الصلاة صدقة، ويميط الأذى عن الطريق صدقة))5، وفي حديث عدي رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد شق تمرة فبكلمة طيبة))6 متفق عليه.
ومما يدل على خطر اللسان حديث أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفع الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم))7، وعن بلال بن الحارث المزني رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت، فيكتب الله لها بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه))8.
وللسان جرائم متعددة نستعرض بعضاً منها، ونبين خطرها:
1- منها النميمة: وهي القالةُ بين الناس أَي كثرة القَوْلِ، وإِيقاع الخصومة بين الناس بما يحكي البعضُ عن البعض9، ومما يدل على خطر النميمة ما جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: مرَّ النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين فقال: ((إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، أما أحدهما فكان لا يستتر من البول، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة))،ثم أخذ جريدة رطبة فشقها نصفين، فغرز في كل قبر واحدة، قالوا: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ قال: ((لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا))10، وعن حذيفة رضي الله عنه أنه بلغه أن رجلاً ينم الحديث، فقال حذيفة: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((لا يدخل الجنة نمام))11.
2- ومنها الغيبة: وهي الوقيعة في الناس، وذكر عيوبهم12، وقد بين معناها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وفرق بينها وبين البهتان كما في حديث أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ((أَتَدْرُونَ مَا الْغِيبَةُ؟)) قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ!! قَالَ: ((ذِكْرُكَ أَخَاكَ بِمَا يَكْرَهُ))، قِيلَ: أَفَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ في أخي مَا أَقُولُ؟ قَالَ: ((إِنْ كَانَ فِيهِ مَا تَقُولُ فَقَدِ اغْتَبْتَهُ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ))13، ومما يدل على خطر الغيبة هذا الحديث: عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم، فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس، ويقعون في أعراضهم))14، وقد قال ربنا تبارك وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ}[الحجرات: 12]، وفي تفسير قوله تعالى: {ولا تلمزوا أنفسكم} قال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: "لا يطعن بعضكم على بعض"15، وعن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه: لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم؛ فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته))16.
3- ومنها الفحش والبذاءة واللعن: وقد جاء في ذم الفحش والبذاءة واللعن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مه يا عائشة؛ فإن الله لا يحب الفحش والتفحش، وزاد فأنزل الله عز وجل: {وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله}[المجادلة: 8] إلى آخر الآية))17، وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال:لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً، وكان يقول: ((إن من خياركم أحسنكم أخلاقاً))18، ومما جاء في ذم اللعن عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يكون المؤمن لعاناً))19.
أخي الكريم: هذه بعض أخطار اللسان، أشرت إليها إشارة مع ذكر الدليل، وأقتصر عليها ففيها الكفاية - بإذن الله عز وجل - لمن أراد أن يتذكر، وهي من باب التذكير، كتبتها امتثالاً لأمر الله تبارك وتعالى حيث قال: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}[الذاريات: 55]، وقال: {سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى}[الأعلى: 10]، سائلاً رب العزة والجلال أن نكون واقفين عند حدوده، عاملين بكتابه، وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام.
والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا الكريم محمد بن عبد الله الصادق الأمين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً طيباً مباركاً فيه إلى يوم الدين.


</ul>




رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 03:50 PM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر