اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

الإسلامي العام ..~ بحب الله نلتقي

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

التائبين في التوبة على أربع طبقات

التائبين في التوبة على أربع طبقات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 09-04-2018, 11:11 AM
سيد الشامي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 253
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : Oct 2017
 فترة الأقامة : 545 يوم
 أخر زيارة : 03-12-2019 (09:31 PM)
 مشاركات : 46,043 [ + ]
 السمعة : 10
 معدل التقييم : سيد الشامي على طريق التميز و النجاح
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي التائبين في التوبة على أربع طبقات



الطبقة الاولى
ن يتوب العاصي ويستقيم على التوبة الى اخر عمره
فيتدارك ما فرط من امره ولا يحدث نفسه بالعود الى ذنوبه الا الزلات التي لا ينفك البشر عنها في العادات فهذا هو الاستقامة على التوبة وصاحبه هو
السابق بالخيرات
المستبدل بالسيئات حسنات واسم هذه التوبة
التوبة النصوح واسم هذه النفس الساكنة والنفس المطمئنة
التي ترجع الى ربها راضية مرضية .

الطبقة الثانية
تائب سلك طريق الاستقامة في امهات الطاعات وترك كبائر الفواحش كلها
الا انه ليس ينفك عن ذنوب تعتريه لا عن عمد ولكن يبتلى بها في مجاري احواله من غير ان يقدم عزما على الاقدام عليها ولكنه كلما اقدم عليها لام نفسه وندم وتاسف وجدد عزمه على ان يتشمر للاحتراز من اسبابها التي تعرضه لها
وهذه النفس جديرة بان تكون هي النفس اللوامة اذ تلوم صاحبها على ما يستهدف له من الاحوال الذميمة لا عن تصميم عزم وقصد وهذه ايضا رتبة عالية وان كانت نازلة عن الطبقة الاولى وهي اغلب احوال التائبين
لان الشر معجون بطينة الادمي قلما ينفك عنه وانما غاية سعيه أن يغلب خيره شره حتى يثقل ميزانه فترجح كفة الحسنات ، فأما أن تخلو بالكلية كفة السيئات فذلك في غاية البعد وهؤلاء لهم [ ص: 277 ] حسن الوعد من الله اذ قال تعالى الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ان ربك واسع المغفرة ) [ النجم : 32 ]
فكل إلمام يقع بصغيرة لا عن توطين نفسه عليه فهو جدير بأن يكون من اللمم المعفو عنه قال تعالى ( والذين إذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ) [ آل عمران : 135 ]
فاثنى عليهم مع ظلمهم لانفسهم لتندمهم ولومهم انفسهم عليه وفي الخبر
لا بد للمؤمن من ذنب ياتيه الفينة بعد الفينة اي بعد الحين وفي الخبر كل بني ادم خطاؤون
وخير الخطائين التوابون فكل ذلك ادلة قاطعة على ان هذا القدر لا ينقص التوبة ولا يلحق صاحبها بدرجة المصرين

الطبقة الثالثة ان يتوب ويستمر على الاستقامة مدة ثم تغلبه الشهوة في بعض الذنوب فيقدم عليها عن قصد لعجزه عن قهر الشهوة
الا انه مع ذلك مواظب على الطاعات وتارك جملة من الذنوب وهو يود لو كفي شرها في حال قضاء الشهوة
وعند الفراغ يتندم ويقول ليتني لم افعله وساتوب عنه واجاهد نفسي
في قهرها لكنه يسول نفسه ويسوف توبته يوما بعد يوم
فهذه النفس هي التي تسمى
النفس المسولة
وصاحبها من الذين قال الله تعالى فيهم
( وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا ) [ التوبة : 102 ]
فامره من حيث مواظبته على الطاعات وكراهته لما تعاطاه مرجو
فعسى الله ان يتوب عليه وعاقبته مخطرة من حيث تسويفه وتاخيره
فربما يختطف قبل التوبة ويقع أمره في المشيئة ان تداركه الله بفضله الحقه بالسابقين والا فيخشى عليه
الطبقة الرابعة
ان يتوب ويجري مدة على الاستقامة ثم يعود الى مقارفة الذنب من غير ان يحدث نفسه بالتوبة
ومن غير ان يتاسف على فعله بل ينهمك انهماك الغافل في اتباع شهواته
فهذا من جملة المصرين وهذه النفس هي النفس الامارة بالسوء الفرارة
من الخير
ويخاف على هذا سوء الخاتمة وانتظاره مع هذه الحالة المغفرة من الله تعالى
غرور فان المقصر عن الطاعة المصر على الذنوب الغير السالك سبيل المغفرة المنتظر للغفران يعد عند ارباب القلوب من المعتوهين كما ان من خرب بيته
وضيع ماله وترك نفسه وعياله جياعا يزعم انه ينتظر فضل الله بان يرزقه كنزا يجده تحت الارض في بيته الخرب يعد عند ذوي البصائر من الحمقى المغرورين
فطلب المغفرة بالطاعات كطلب العلم بالجهد والتكرار وطلب المال بالتجارة
والعجب من عقل هذا المعتوه وترويجه حماقته اذ يقول ان الله كريم وجنته ليست تضيق على مثلي ومعصيتي ليست تضره
ثم تراه يركب البحار ويقتحم الاوعار في طلب الدينار واذا قيل له ان الله كريم ودنانير خزانته ليست تقصر على فقرك ولك بترك التجارة ليس يضرك
فاجلس في بيتك فعساه يرزقك من حيث لا تحتسب
فيستحمق قائل هذا الكلام ويستهزئ به ويقول ما هذا الهوس ؟
السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة وهكذا قدره مسبب الاسباب
واجرى به سنته ولا تبديل لسنة الله ولا يعلم المغرور ان رب الاخرة ورب الدنيا واحد وان سننه لا تبديل لها فيهما جميعا
وانه قد اخبر اذ قال ( وان ليس للانسان الا ما سعى ) [ النجم : 39 ]
فنعوذ بالله من الضلال
</ul>




رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 12:23 PM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر