اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

الإسلامي العام ..~ بحب الله نلتقي

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

فلنقتفى أثر الرسول

فلنقتفى أثر الرسول
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 12-11-2018, 03:22 AM


ضوء غير متصل
Egypt     Male
لوني المفضل Royalblue
 رقم العضوية : 358
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : Jul 2018
 فترة الأقامة : 299 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:41 PM)
 الإقامة : مدينة نصر القاهرة
 مشاركات : 12,234 [ + ]
 السمعة : 1000
 معدل التقييم : ضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهور
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي فلنقتفى أثر الرسول










نريد ممن يتصدون للدعوة إلى الله، سواء بدور العبادة أو أجهزة الإعلام بأنواعها ومواقع التواصل والشبكات الإلكترونية، أن لا يقتصر خطابهم على الوعد والوعيد فقط، بل على السبل التى من خلالها يحب المرء منا ربه، ويعبده كأنه يراه، فيستحى أن يأتى ما نهى الله عنه أو يقصًّر فيما طلبه منه، فالعبادة الحقيقة لا تؤدى بالعابد إلى التأله على الله بأعماله الظاهرة من صلاة وصوم وزكاة وحج وغيرها من أعمال البر .

هل لأنى صليت الفروض وارتدت المساجد واعتمرت، أستطيع بركعة لله وصدرى مملوء بالغل والغيظ، فأدعو الله أن يقصف عمر من أهاننى فيستجيب الله لى على الفور، وهو العالم بالسرائر وما تخفى الصدور !!.
ألا يعرف أمثال هؤلاء أن الدعاء على الغير قد يرتد إليهم إن لم يكن لهم الحق فيه، ثم كيف ندعو الناس لأن يجعلوا أهواءهم ومشاعرهم المريضة تصدر الأحكام على أقوال الغير بأنها باطلة أو ظالمة أولا ترضى الله، بينما أقوالهم هم هى الحق والعدل، ومما يرضى الله عنها ؟؟.
إننا ننسى فيما ننسى ما قاله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: "لن يدخل أحدكم الجنة بعمله قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدنى الله برحمته".
معظم الناس يردون على الإساءة بإساءة أكبر منها، وقد يبرر أحدهم ذلك بحسن ظنه بالله، فنقول له أن حسن الظن بالله يكون بحسن العمل له، والإقبال عليه سبحانه بقلوب سلمت من الحقد والغل والحسد ؟، فيردون بثقة المغسولة عقولهم إن مثل هؤلاء المتغطرسين لن يهتدوا أبدا !! وكأن غطاء الغيب قد كشف عن أعينهم فرأوا ما كان وما هو كائن وما سوف يكون، مع أن باب التوبة والهداية الربانية مفتوح طوال حياة العبد مالم يغرغر ( أى يدخل فى مرحلة الموت الاكلينيكى ) أما وإن كان بوعيه وعلى فراش الموت وتاب إلى الله توبة نصوحا، مع عزمه إن مد الله فى عمره ألا يعود إلى الأثام مرة أخرى، فعسى أن يتقبله الله وإن لم يعش.
نحن بذلك لسنا بحاجة إلى ما يسمى بتجديد الخطاب الدينى، ولكن ما نحتاج إليه فعلا هو تغيير نبرة ومحتوى الخطاب الدينى لنبنى أجيالا تحاول خلال رحلة عمرها أن تتعرف على نفسها حتى إذا عرفت نفسها جيدا، وتيقنت أن كل بنى آدم خطّاء وأن خير الخطّائين التوابون، فسوف تعرف بالتالى ربها، وإذا عرفت ربها حقا أحبته وأجلّته وعظّمته فاستحيت أن تسأله شيئا ليست على يقين من أحقيتها له، ولا تعجيل ما أخر أو تأخير ما عجّل، ورحمت خلقه فى الدنيا لكى يرحمها فى الآخرة.
ولنقتفى أثر رسولنا الكريم حين دخل مكة منتصرا، وتمكن ممن آذوه وأخرجوه منها فقال لهم: ما تظنون أنى فاعل بكم ؟ قالوا أخ كريم وابن أخ كريم ؟؟ فقال : اذهبوا فأنتم الطلقاء !! صلاة وسلاما عليك يا إمام المرسلين، يا محمد .

د.سمير محمد




رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 07:02 PM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر