اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

الإسلامي العام ..~ بحب الله نلتقي

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

هل يستويان؟!

هل يستويان؟!
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 12-25-2018, 11:32 PM

عطر ليبيا غير متصل
Libya     Female
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : May 2017
 فترة الأقامة : 777 يوم
 أخر زيارة : 06-17-2019 (02:00 AM)
 الإقامة : حيث أنا
 مشاركات : 14,304 [ + ]
 السمعة : 400
 معدل التقييم : عطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحق
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي هل يستويان؟!



التمسك بما يغضب الله أو التمسك بما يرضي الله؟!


هل يستوي مَن تمسَّك بما يُغضب الله مع مَن ترَك الحرام ابتغاء مرضات الله عز وجل؟
كثير منا يتمسَّك بأشياء حرَّمها الله علينا، ولا يَقوى على تركها، يُجاهد نفسه آلاف المرات ولا يستطيع؛ فنحن في زمن كثُرت فيه الفتن والمعاصي، وأصبحتْ مجاهرةُ البعض بفعل المعصية مباحةً بلا خجلٍ، أو حياء مِن أن يطَّلع الله عليهم، فيرى حالهم وقد تملَّكتْهم شهواتُ النفس، واستحوذتْ عليهم شياطينُ الإنس والجن، ليس لديهم أي مقاومة لهذه الإغراءات الدنيوية المحرمة، يسيرون بكل سهولة في عالم من اللاوعي.

لا يرون الشر فيما يفعلونه، بل يتباهون بفعله والمجاهرة به، ترى بعض الشباب والشابات ينجذبون إلى المعاصي كانجذاب الفراشات إلى الضوء، ولكنه ليس بضوءٍ، إنما هو سراب، فأصبحت العقول فاسدة والقلوب خاوية، ونشأت أجيالٌ لا يعرفون معنى أن مَن ترك شيئًا لله عوَّضه الله خيرًا منه.

فتِّش في نهارك وليلك، ستجد الكثير من المعاصي والشهوات تُحيط بك، فتُثقل قلبك، وتُكدِّر صفوَ حياتك، وتجعلك دائمَ البعد عن الله، هل سألتَ: لماذا كثُرت أبواب الحرام، وهُيِّئَتْ أمام الناس، وبأيسر الطرق؟ لأن الجنة غالية، ولا بد لك من مجاهدة نفسك لتَفوزَ بها، فإذا كان الحلال كثيرًا وميسرًا، فعلى أي شيءٍ ستُحاسب؟
وعلى أي شيء تَحجز مقعدَك في الجنة؟

إن لكل شيء عند الله حكمةً وعدلًا مطلقًا؛ فهذه هي الحكمة من كثرة وجود الحرام، فإما أن تكون ممن ترَكه، أو أن تكون ممن تلذَّذ به، فإن كنتَ ممن حرَص على تركه، فهذا هو العدل المطلق، أن يؤثِرك على غيرك ممن اشتهى الحرام، فيُدخلك جنته.

إخوتي في الله، إن الدنيا ما هي إلا تجارة؛ إما رابحة، وإما خاسرة؛ فهل ستكون ممن ربِح أو خسِر؟
إذا أرادتْ نفسُك فعل المعاصي فانْهَرْها، واشْدُدْ عليها، وقل لها: مَن ترَك شيئًا لله عوَّضه الله خيرًا منه.

إذا غضَضتَ بصرك عما حرَّم، وكفيتَ بطنك أكل الحرام، وعصَمت لسانك عن الغيبة والنميمة، وأكل لحوم البشر، وقيَّدت يديك ورِجليك، فلا تَسير إلا في الخير، وجعلتَ نفسَك لا تسعى إلا إلى الصلاح والإصلاح، فهنيئًا لك تلك النفس الطائعة الراغبة المقبلة على الله لا تَخشى لقاءَه، والصحيفة البيضاء المثقلة بالحسنات جزاءً لِما تركَت مِن فعل المنكرات وذنوب الخلوات، فإذا جاءت المعصية ذات يوم أمامك، فلا تكن ضعيفًا أمامها، وذكِّر نفسَك أنك بذلك ستَبيع الجنة بما ستُقدِم عليه، وستبيع آخرتك بالابتعاد عن الله.

أيُعقَل أن تبيع حبَّ الله بشراء حبٍّ زائف؟ أيعقَل أن تبيع جنةً عرضها السماوات والأرض؟
فإذا وُضِعتَ في ابتلاء الحلال والحرام، أيهما ستختار؟ فلتَصمد وتُقسم على نفسك وتقول لها: لا والله، لن أؤثِر على ربي شيئًا، فمن وجَد الله فماذا فقَد؟ ومَن فقَد الله فماذا وجَد؟

فعلى قدر محبَّتك لله وثباتك، سيكون العطاء، فمن ترك شيئًا لله عوَّضه الله خيرًا منه.




رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 01:07 AM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر