اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

القصص و الحكايات ..~ عالم القصص والأبحار في بحر الخيال ..

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

فى رحاب "رئيسة الديوان"

فى رحاب "رئيسة الديوان"
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 04-09-2019, 04:41 AM


ضوء غير متصل
Egypt     Male
لوني المفضل Royalblue
 رقم العضوية : 358
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : Jul 2018
 فترة الأقامة : 305 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:28 AM)
 الإقامة : مدينة نصر القاهرة
 مشاركات : 12,274 [ + ]
 السمعة : 1000
 معدل التقييم : ضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهورضوء ذو صيت مشهور
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي فى رحاب "رئيسة الديوان"







فى رحاب "رئيسة الديوان"






فى زمرة القلوب العاشقة على ضوء الأضواء المبهجة، على مرأى الوجوه الباسمة، على مسمع الأناشيد الساحرة، تناجت الأرواح وابتهلت فى رحاب "الطاهرة"، مجسدة معاناة المريدين ومسرات الهائمين.

أمام مسجد عقيلة بنى هاشم "زينب بنت على" رضى الله عنها، على الطرقات الممتدة حول مخدعها الشريف، كان آلاف المحبين والمريدين، المتصوفة العاشقين، على موعد ليحيوا الليلة اليتيمة من مولد رئيسة الديوان، متقربين إلى الله الكريم، ومتباركين بنسل خاتم المرسلين.
فى تلك الليلة الساهرة كان المشهد بهيجًا، فالجميع تراص حول مسجد "أم هاشم" آلاف جاءوا أفواجًا من جميع محافظات المحروسة، من القرى والنجوع والحضر، والبعض من الأقطار العربية المجاورة، الصغار والكبار، النساء والرجال، الجميع وقف يناجى "الطاهرة" قلوب التائهين، وعيون الحائرين، والمساكين السائلين، والمتصوفة الزاهدين، جميعهم وقفوا فى حضرتها.
المشهد البديع كان أشبه بكرنفال، لا احتفال دينى رسمى، الصغار لعبوا، الشباب تراصوا على المقاهى، البائعون افترشوا الأرصفة، الكبار والعجائز تجمعوا ووقفوا داعين أمام المقام الشريف، المارة نالوا من نفحات أحباب أم العارفين، والجميع وقف يسأل الله الفرج من بين الزحام السحيق.
الملابس الخضراء والرايات البيضاء، المميزة للمتصوفة الزاهدين تصدرت المشهد، ووقفت النجمة المحمدية الكبيرة المتلألئة بالأضواء متراقصة فى قلب الميدان، جاذبة أنظار الجميع، وبينما المريدون وقفوا أمام مقام "السيدة"، سائلين وداعين ومتباركين بحفيدة خاتم النبيين، وفى خارج المسجد كانت منصات المنشدين تصدح بأجمل التراتيل، فى الجانب الأيمن من مسجد العارفة، الواقف فى قلب الميدان الذى يحمل اسمها المبارك، وقف المنشد جمال سالم، مبتهلاً بأروع القصائد الصوفية، وفى الجانب الأيسر كان المنشد محمود التهامى ينشد أناشيد العارفين.
وفى إحدى الساحات الخلفية كانت الرؤوس والأجساد تتمايل على أنغام، عميد الإنشاد الشيخ ياسين التهامى، أمام آلاف من محبيه ومريديه، وقف الرجل ذو السبعين عامًا لينشد ما يريح القلوب، بدأ التهامى بلغته الفصحية وقصائده البهيجة، وبصوت شبابى الصدى، مستلهما من رصيده الكبير لدى الحاضرين، الذين تمايلوا طربًا على أناشيده، صدح التهامى فى الساحة، وتعالت المعازف، الناى يطرب آذان الحائرين و"الرق" يضرب أشواق المحبين والكمان يلعب على أوتار قلوب العاشقين راقصًا.




رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 01:12 PM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر