اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

القصص و الحكايات ..~ عالم القصص والأبحار في بحر الخيال ..

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

عينٌ سالتْ في سبيلِ اللهِ

عينٌ سالتْ في سبيلِ اللهِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 07-26-2019, 11:14 AM

عطر ليبيا غير متصل
Libya     Female
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : May 2017
 فترة الأقامة : 843 يوم
 أخر زيارة : 08-06-2019 (09:08 PM)
 الإقامة : حيث أنا
 مشاركات : 14,809 [ + ]
 السمعة : 400
 معدل التقييم : عطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحق
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي عينٌ سالتْ في سبيلِ اللهِ





كان قتادةُ بنُ النعمانِ بنِ زيدٍ صحابياً جليلاً من صحابة رسولِ اللهِ صل الله عليه وسلم – وهو من أنصار المدينةِ الذين آووا رسولَ اللهِ ونصروه ووقفوا إلى جانبِه.
كان قتادةُ فارسا بطلاً، وأحدَ الرُّماة الماهرين المشهورين . جاهد في سبيلِ اللهِ، فقاتل مع النبيِّ – عليه السلامُ – في غزوةِ بدرٍ، ثم في غزوة أحدٍ. وفي يومِ أحدٍ أصيبتْ عينُ قتادة بسهمٍ من سهامِ الكفارِ، وكانت إصابةً شديدةً جداً؛ إذ قُلعتْ وسالتْ في يدِه ، فحملها، وأتى بها إلى النبيِّ – صلى اللهُ عليه وسلم- فوضعها بين يديه، وقال:
- ما ترى يا رسولَ اللهِ؟
فقال له النبيُّ صل اللهُ عليه وسلّم:
- إن شئتَ يا قتادةُ صبرتَ ولك الجنةُ، وإن شئتَ دعوتُ اللهَ لك، فرُدتْ عليك ولم تفقدْ منها شيئاً..
فقال قتادةُ :
- واللهِ يا رسولَ اللهِ إنّ الجنةَ لجزاءٌ جزيلٌ، وعطاءٌ جليلٌ، ولكني رجلٌ أحبُّ النساءَ، وأريدُ أن أتزوجَ ، وأخاف ألا تقبلني امرأةٌ لأني صِرتُ أعورَ..
فقال له النبيُّ صل الله عليه وسلم:
- فماذا تريدُ يا قتادةُ ؟
فقال قتادةُ :
- أريدُ يا رسولَ اللهِ أن تردَّ عيني عليَّ، وأن تسألَ اللهَ لي الجنةَ..
فقال رسولُ اللهِ صل اللهُ عليه وسلَّم :
- أفعلُ يا قتادةُ.
ثمّ أخذ النبيُّ صل اللهُ عليه وسلم- بيدِه الطاهرةِ الشريفةِ عينَ قتادةَ، فأعادها- بإذنِ اللهِ- إلى مكانِها كما كانتْ، ودعا لصاحبِها بالجنةِ..
وقد عاش قتادةُ حتى مات وعمرُه خمسٌ وستون سنةَ وهذه العينُ من أحسنِ عينيه .
وقد شهد قتادةُ بعد ذلك مع رسولِ اللهِ صل اللهُ عليه وسلم-جميعَ المشاهد والغزواتِ ، وقاتل فيها جميعا قتالَ الأبطالِ من غيرِ أن تعوقَه عينُه عن شيءٍ .
مات قتادةُ بنُ النعمانِ بنِ زيدٍ في خلافة عمرَ بن الخطابِ رضي الله عنه، وصلى عليه.
وقد دخل ابنُه بعد ذلك على الخليفةِ الراشدِ الخامسِ عمرَ بنِ عبدِ العزيزِ- رضي اللهُ عنه- فقال له عمرُ:
- من أنت يا فتى؟
فقال ابنُ قتادةَ مفتخراً، يذكرُ قصةَ عينِِ أبيه مع رسولِ اللهِ صل الله عليه وسلم:
أنا ابنُ منْ سالتْ على الخدِّ عينُه فرُدَّت بكفِّ المصطفى أحسنَ الردِّ.



 توقيع : عطر ليبيا





إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكمْ .. في مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا

رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 02:08 PM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر