اضغط هنا لدخول الدردشة الكتابية
e عليه من Google Play

عودة   منتديات قمر مصر الابداع والتميز > >

القسم العام ..~ جميع القضايا العامة التي تهدف إلا الاستفادة و الإفادة

Tags H1 to H6

منتديات قمر مصر الابداع والتميز

بوح حزين!

بوح حزين!
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 12-26-2018, 07:13 AM

عطر ليبيا غير متصل
Libya     Female
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل بالمنتدى : May 2017
 فترة الأقامة : 755 يوم
 أخر زيارة : 05-24-2019 (02:03 AM)
 الإقامة : حيث أنا
 مشاركات : 14,270 [ + ]
 السمعة : 400
 معدل التقييم : عطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحقعطر ليبيا إنه رائع بحق
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي بوح حزين!



عندما تتدفَّق المشاعر كسيلٍ جارف، في لحظةٍ ما، في مكانٍ ما، يضيقُ الصدر وتبحث عمَّن يَحتويك، وعندما يعزُّ السمير لا تجد إلا رقعة تبوح عليها بمَكنونات نفسك!



لكن حتَّى تلك الرقعة، أحيانًا تنوء بالحِمل، فتضطر لتغيير عبارات كثيرة، وتبدأ المُقايَضة بينك وبين الرقعة، ما تحتمل، وما لا تحتمل، لتصل في غالب الأحيان إلى تغيير المحتوى بشكلٍ كامل.



عوامل الحتِّ والتعرية في النفس أحدثت شقوقًا كبيرة في أفئدتنا التي لا تقوى!

العالم من حولنا يتشكَّل ويتغير في كل لحظة، ونحن ساهمو الطرف لا نحرِّك ساكنًا!



تبدأ الصباح تريد أن تغيّر الكون وتَفقد كل هذا النشاط عند أول رشفة من فنجان القهوة.



تشرق الشمس مؤذنة بصبح جديد، ولكن إذا لم تُشرق النفس فكل من حولنا رتيب كئيب.



الأمل واحةٌ خضراء يانعة في صحراء قاحلة، يحاول الكثيرون زيادة التصحُّر، والرائعون من يغرسون الورد في الصخور الصمَّاء.



قتل الأمل والحلم صنعة أعداء الأمة، وبجهلنا نكون نحن أدواتِ حفر القبور لوأد أحلامنا بأيدينا!



في أماكن كثيرة من العالم العربي يختلط الدم بماء الشتاء، وكأن صفقة قد أبرمت بين الأرض والسماء فتعاهدَتا أن يتواصل دفق السماء بدفق الأرض!



عندما ترفل الأرض بثوب العمل، وترنو إلى الصلاة، وترى السماءُ الأشجار باسقة وكأنها تبتهل إلى الله أن يرسل السماء مدرارًا، يبدأ وضوء الأرض بماء السماء لتبدأ بعده الترانيم بالدعاء لمن رحلوا وغيِّبوا تحت الثرى في مهرجان حزين!



نظرت في عينين بريئتين لا تعرفان من الحياة إلا الحب وحنان الوالدين، يَقتلني ذلك البريق ويقتلني أكثر هَمَيان الدمع على وجنتين أعملت شظايا القصف فيهما خدوشًا وندوبًا..



سمعت أنين أطفال يتضاغون جوعًا في ليلة شتوية، دثَّرتْهم أمُّهم بدثار الدعاء ودموع الثكالى، ومنَّتهم بغدٍ دافِئ ولكنَّها لم تحدِّد لهم متى يجيء؟!



وعجوز كهل مُحدودب الظَّهر، خرج متجاهلاً قصف الطائرات وأزيز الرصاص باحثًا عن بقية من وقود لعلَّها تُعيد أطرافًا تجمَّدت وفارقَت الحياة!



جروح القلب لا تندمل، فكلما برئ جرحٌ نُكئ جرح.



وتبقى الابتسامة تشق طريقها مِن بين الموت؛ لأنها رصيد الإيمان المذخور في القلوب، ابتسامة تصرخ في وجه الطغيان: موتوا بغيظِكم... إننا أمة لن تموت!





 توقيع : عطر ليبيا

إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكمْ .. في مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا



رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 09:48 AM.


جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قمر مصر
Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3 Copyright ©2000-2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By ramez©2002-2019
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
 خواطر ليالي
الأحلام ديزاين قمر مصر