إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

بشارة الخورى رئيساً للبنان

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • بشارة الخورى رئيساً للبنان

    فى ١٩٣٢ أسس بشارة الخورى الكتلة الدستورية، التى تحولت إلى حزب سياسى فى لبنان سنة ١٩٥٥ و«زى النهارده» فى ٢١ سبتمبر ١٩٤٣ انتخب رئيساً، وظل بالمنصب حتى ١١ نوفمبر ١٩٤٣ عندما اعتقله الفرنسيون مع الرئيس رياض الصلح، بسبب المطالبة بالاستقلال عن فرنسا فثارت البلاد، مما أجبر الفرنسيين على الإفراج عنهما والاعتراف باستقلال لبنان فى ٢٢ نوفمبر ١٩٤٣ انتخب بعدها الخورى رئيساً للجمهورية، فكان أول رئيس للبنان بعد الاستقلال، وفى نهاية عهده الذى استمر ٩ سنوات جرت انتخابات ١٩٤٧ وقيل إنها زورت وتعاظم نفوذ أخيه السلطان سليم، واشتدت المعارضة ضده بقيادة الجبهة الاشتراكية، ودعت إلى إضراب عام فى البلاد ما اضطر الخورى فى ١٩٥٢ إلى الاستقالة، وتفاديا لتفاقم الأزمة استدعى الخورى قائد الجيش فؤاد شهاب، وقدم إليه استقالته وكلفه بتشكيل حكومة عسكرية تتولى إجراء انتخابات رئاسية، أما عن سيرة الخورى فتقول إنه مولود فى بيروت فى ١٠ أغسطس ١٨٩٠، وسافر لباريس لدراسة الحقوق، وبعد نيله شهادتها عاد إلى لبنان وعمل بالمحاماة، ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى هاجر لمصر وفى ١٩١٨ عاد لبيروت وأسس مع آخرين حزب الترقى، وفى ١٩٢٦ عين وزيراً للداخلية، وفى ١٩٢٧ كلفه الرئيس الدباس بتشكيل الوزارة إلى أن صار رئيسا وتوفى فى ١١ يناير ١٩٦٤.
Working...
X